مسلسل الدخيل

مسلسل الدخيل

قصة مسلسل الدخيل

ملخص قصة الدخيل

يتلقي جغطاي أولصوي عرض من أحد اقسام الشرطة في اسطنبول للدخول وسط أخطر العصابات وأن يصبح واحد منهم ليكشف كل جرائمهم، يوافق لكي ينتقم من تشيتين الذي خطف أخاه في الماضي عندما كان يعمل والدهم قاتل مأجور عند تشيتين في السابق لضمان سكوته وسط حدوث الكثير من المفاجأت.

قصة المسلسل التركي الدخيل الموسم الاول

تدور قصة مسلسل الدراما والرومانسية التركي الدخيل حول شقيقين انفصلا قسراً في طفولتهما ويحملان شخصيتين مختلفتيْن إلى حد التناقص. فالأول يلتزم بالقانون ويعتبره أساساً وميزاناً لحياته، والثاني ينخرط في عصابات لتكوين الثروة والمال والسلطة.

تنطلق الحوادث خلال الاحتفال بتخريج الضباط في أكاديمية الشرطة، ومن بينهم «كرم» (شاتاي أولسوي) الذي يتغيّب عن الحفلة ويجهّز نفسه لقتل مدير هيئة مكافحة الجرائم «يوسف كايا»، بعدما كلّفه هذا الأخير اختراق جهاز المافيا التي يرأسها الزعيم «جلال كارابال». على أثر هذا الحدث، اعتُقل «كرم» وأدخل السجن، حيث التقى «حسن» الملقّب بـ «الخد الأحمر»، وهو أحد أهم رجال «جلال»، وبنى معه علاقة وطيدة. وعند خروجهما من السجن، أصبح زميل «كرم» في الزنزانة وسيلته للدخول إلى منظمة جلال الإجرامية، وبالتالي عميلاً دخيلاً للشرطة.

في هذه الأثناء، تكشف الحوادث عن الشاب «مجد»، وهو شــقيق «كرم» الذي فُقد منذ الطفولة وهـــو زميله في أكاديمية الــشرطة. وقد نجح على مرّ السنين – بصفته جاسوساً لمصلحة «جلال» – في اختراق الشرطة والوصول إلى مراكز متقدمة بسرعة فائقة. وخطّط «جلال» لخطف «مجد» في سن الثالثة، واستغلّه لمنع والده الشرطي من كشف مخططاته وورطه في قضية تهريب أدخلته السجن. وقام «جلال» بتربية «مجد» لتنفيذ مخططاته ومــشاريعه المستقبلية، في وقت أوهـــمت والدته بأنه قُتل إثر اختـــطافه. هكذا، سيتعرّف «مجد» و»كرم» إلى بعضهما بعضاً من دون أن يعرفا أنهما أخوان، يقفان على طرفيْن معاكسيْن للقانون، وعلى كل منهما أن يُسارع إلى الكشف عن هوية الآخر وذلك لإنقاذ نفسه

تفاصيل قصة مسلسل الدخيل

شقيقان انفصلا قسراً في طفولتهما ويحملان شخصيتين مختلفتيْن إلى حد التناقص. فالأول يلتزم بالقانون ويعتبره أساساً وميزاناً لحياته، والثاني ينخرط في عصابات لتكوين الثروة والمال والسلطة، في الدراما الاجتماعية التركية المدبلجة “الدخيل” على MBC4. عُرض المسلسل في خريف العام 2016 في تركيا، وحقّق نجاحاً كبيراً واحتل المراتب الأولى على الشاشة، وهو يجمع بين النجميْن شاتاي أولسوي وأراس بولوط إينيملي.

تنطلق الأحداث خلال الاحتفال بتخريج الضباط من أكاديمية الشرطة، ومن بينهم كرم (شاتاي أولسوي) الذي يتغيّب عن الحفل ويجهّز نفسه لقتل مدير هيئة مكافحة الجرائم يوسف كايا، بعدما كلّفه هذا الأخير باختراق جهاز المافيا التي يرأسها الزعيم جلال كارابال. على أثر هذا الحدث، اعتُقل كرم وأدخل إلى السجن، حيث التقى حسن الملقّب بـ “الخد الأحمر”، وهو أحد أهم رجال جلال، وبنى معه علاقة وطيدة. وعند خروجهما من السجن، أصبح زميل كرم في الزنزانة وسيلته للدخول إلى منظمة جلال الإجرامية، وبالتالي عميلاً دخيلاً للشرطة.

في هذه الأثناء، تكشف الأحداث عن الشاب مجد، وهو شقيق كرم الذي فُقد منذ الطفوله وهو زميله في أكاديمية الشرطة. وقد نجح على مرّ السنين – بصفته جاسوساً لصالح جلال – في اختراق الشرطة والوصول إلى مراكز متقدمة بسرعة فائقة. وخطّط جلال لخطف مجد في سن الثالثة، واستغلّه لمنع والده الشرطي من كشف مخططاته وورطه في قضية تهريب أدخلته السجن. وقام جلال بتربية مجد لتنفيذ مخططاته ومشاريعه المستقبلية، في وقت أوهمت والدته بأنه قُتل إثر اختطافه. هكذا، سيتعرّف مجد وكرم على بعضهما من دون أن يعرفا أنهما أخوة، يقفان على طرفيْن معاكسيْن للقانون، وعلى كل منهما أن يُسارع إلى الكشف عن هوية الآخر وذلك لإنقاذ نفسه، لكن هل سيكون أحدهما مستعدّ للانقلاب على أصدقائه وعائلته وشقيقه الضائع منذ زمن وعلى حبه؟

  أعمال سينمائية أخرى