فيلم The Good the Bad and the Ugly 1966 الطيب والشرس والقبيح

فيلم The Good the Bad and the Ugly 1966 الطيب والشرس والقبيح

قصة فيلم The Good the Bad and the Ugly 1966 الطيب والشرس والقبيح

تدور أحداث الفيلم حول قصة اختفاء صندوق نقود يحوي 200 الف دولار من الذهب كان قد سرقها أحد الجنود الجنوبيين من الجيش الكونفدرالي (الجنوبي) ويدعى “بيل كارسون” وقام باخفاها في احدى المقابر، ومحاولة الشخصيات الثلاث (الطيب والشرس والقبيح) الوصول إلى ذلك الكنز.

الطيب هو (بلوندي/الأشقر) أو الرجل مجهول الاسم، الذي يتشارك مع صديقه القبيح (توكو) في لعبة صيد مجرمي الغرب الأمريكي، وينقذه في آخر لحظة، ويتقاسمان النقود سويًا، يقابلان (بيل كارلسون) الذي يخبرهما، وهو يحتضر بأنه ورفاقه قد دفنا كنزًا ذهبيًا في أحد المقابر، يعلم (توكو) اسم المقبرة، لكنه لا يعلم اسم صاحب شاهد القبر المدفون عنده الذهب، والذي يعرفه (بلوندي)، ويرفض إخباره باسمه، في المقابل يعلم الشرس (آنجل آيز) بأمر الكنز، ويسعى خلف (توكو) و(بلوندي) للحصول منهما على اسم المقبرة، واسم صاحب شاهد القبر.

ينتمي هذا الفيلم إلى نوعية من افلام الغرب الأمريكي اصطلح على تسميتها في هوليوود بافلام “الغربي الإيطالي” أو “الغربي السباغيتي”، وهي مجموعة من الأفلام التي صنعها مخرجون إيطاليون وانتجها غالباً منتجون إسبان. هذا الفيلم هو نهاية ثلاثية (الرجل الذي لا اسم له) والتي بدأها المخرج سرجيو ليون بفلم “قبضة مليئة بالدولارات” (1964) و”من أجل المزيد من الدولارات” (1965).

مدة فيلم The Good the Bad and the Ugly ساعتين و 58 دقيقة وهو مصور بالألوان (تكنيكولور)، وتعتبر الموسيقى التصويرية للفيلم التي قام الموسيقار إنيو موريكوني بتأليفها من أكبر عوامل نجاح الفيلم. تقع احداث الفيلم في زمن الحرب الأهلية الأمريكية ووتم تصويره في عدة مناطق من إسبانيا.

  أعمال سينمائية أخرى