فيلم صندوق الدنيا 2020

فيلم صندوق الدنيا 2020

قصة فيلم صندوق الدنيا 2020

يتناول الفيلم في إطار درامي وفي منطقة وسط البلد مجموعة من القصص الإنسانية المؤثرة، حيث ينقسم سيناريو فيلم “صندوق الدنيا” إلى قصص منفصلة، لكل منها أبطالها، وسرديتها الخاصة، ولكن يجمع بينها وحدة الزمان والمكان؛ فالأبطال كلهم يتجمعون في حي وسط البلد المصري، وتدور الأحداث في ليلة واحدة.

الفيلم بطولة خالد الصاوي ورانيا يوسف وباسم سمرة وأحمد كمال وصلاح عبد الله وعمرو القاضي وعلاء مرسي ورابي سعد.

فيلم “صندوق الدنيا” هو الفيلم الأول لعماد البهات بعد توقف 13 عامًا، حيث قدم من قبل فيلمين روائيين هما “استغماية” عام 2006 و”البلياتشو” عام 2007، وكلاهما من نوعية الأفلام ضعيفة الميزانية، ويقوم ببطولتها ممثلون من الصفين الثاني والثالث.

فيلم صندوق الدنيا عدة حكايا درامية

ينقسم سيناريو فيلم “صندوق الدنيا” إلى قصص منفصلة، لكل منها أبطالها، وسرديتها الخاصة، ولكن يجمع بينها وحدة الزمان والمكان؛ فالأبطال كلهم يتجمعون في حي وسط البلد المصري، وتدور الأحداث في ليلة واحدة.

يبدأ الفيلم بقصة الممثل باسم سمرة، سائق حافلة الأجرة (الميكروباص) الذي يذهب إلى القاهرة مع بضع نسوة لحضور المولد، ولكن بعد وصوله بقليل يفقد ابنه المراهق، وفي رحلته للبحث يواجه مخاطر كبيرة، ولكن ما قد يكون بداية لفيلم مشوق هو بالفعل نهاية هذه القصة، حيث يكتشف المشاهد سريعًا أنه انتقل لقصة أخرى ومجموعة مختلفة من الأبطال في الحكاية التالية.

وبين قصة الأب وابنه التائه والقصة التالية “الكومبارس” خيط بسيط، هو شخصية بطل قصة الكومبارس الذي يلتقي ابن سائق الميكروباص، وهكذا تتوالى القصص، وبين كل منها خيط رفيع، من شخصية تمر بشخصية أخرى بالمصادفة، فنتعرف على طراز الأغاني أو ما تسمى “العارضة” التي تخون زوجها حتى تستطيع العودة مرة أخرى للعمل، وفي القصة التالية ندلف إلى عالم الزوج المخدوع الذي يرغب في الانتقام لشرفه، ثم نختم الفيلم بقصة الرهان الذي تخوضه ممرضة الطبيب التي توافق على الزواج عرفيًا حتى لا يفوتها قطار الزواج.

وبين كل قصة وأخرى، هناك فاصل صغير عبارة عن فقرة لساحر يقف في الشارع ويجمع حوله المارة ليقدم عروضه، ويتجمع كل الأبطال في النهاية يشاهدون هذا العرض، لا يعرفون بعضهم البعض، رغم كونهم شاركوا في قصص الآخرين بشكل أو بآخر.

في القصة الثانية من الفيلم، أو التي أطلق عليها المؤلف والمخرج عماد البهات “كومبارس”، ينتقد المسؤول عن تقديم الكومبارس إلى الأفلام والمسلسلات عالم شعراء وأدباء وسط البلد، الذين يعتبرون أنفسهم نخبة الوسط الثقافي المصري، ولكن في الوقت ذاته يعانون من التعثر المادي.

عرّى كاتب الفيلم أوضاع طبقة المثقفين المصريين الذين ظهروا في بداية الألفية ومحيط حياتهم هو وسط البلد، ولكن في الوقت ذاته وخلال الفواصل التي وضعها بين كل قصة وقصة نجد أن الساحر يلقي على المشاهدين خطبا عصماء لا تليق بموضعه الاجتماعي أو ثقافة شخصيته عن الحق والخير والجمال والكفاح والحياة، خطب هي بدورها مدعية، منمقة كأنها خارجة للتو من مقال أو قصة كتبها أحد مثقفي وسط البلد، كما لو أن عماد البهات ينتقد الأمر ويقوم به في الوقت نفسه بلا أي وعي بما يكتبه.

فيلم صندوق الدنيا توظيف موهبة

في النهاية يمكن اعتبار فيلم “صندوق الدنيا” عملا جيدا في المجمل، وأفضل من أعمال أخرى مشابهة، واستطاع استغلال موهبة ممثليه، وتوظيفهم في قصص مكتوبة بشكل جيد، ولولا الفواصل المدعية لكان بالإمكان القول إن سيناريو الفيلم مثالي في الكثير من النواحي، ولكن ليس من المتوقع أن يحصد إيرادات تذكر في موسم سينمائي باهت.

  أعمال سينمائية أخرى