فيلم 200 جنيه

فيلم 200 جنيه

قصة فيلم 200 جنيه

تدور قصة فيلم 200 جنيه حول مبلغ 200 جنيه تنتقل من شخص لآخر من مختلف الطبقات الاجتماعية والأماكن السكنية،وفي كل يد تصل اليها ورقة ال 200 جنيه تظهر لنا قصة من واقع المجتمع المرير، حيث بدأت القصة مع السيدة الفقيرة عزيزة التي تستلم معاشها وتقوم بالخطأ بختم ورقة ال 200 جنيه، ومن ثم يسرق ابنها عنتر 200 جنيه تلك الورقة من معاشها، ويتفق مع صديقه شيمي على اقتسامها، وتبدأ الورقة رحلتها لتحكي لنا قصص درامية، ويحمل لنا الفيلم في نهايته مفاجئة غير متوقعة.

فيلم بطولات جماعية وقصص أخلاقية درامية

يضم “فيلم 200 جنيه” مجموعة كبيرة من أبرز الفنانين المصريين الذين لم يجتمعوا معا في فيلم سينمائي من قبل: ليلى علوي، وأحمد آدم، وصابرين، وهاني رمزي، وأحمد السقا، وغادة عادل، ومي سليم، ودينا فؤاد، وملك قورة. كما تشارك إسعاد يونس بعد غياب 11 عاما عن شاشة السينما.

وقد اجتهد المؤلف في استعراض عوالم مختلفة وطبقات اجتماعية متباينة وقصص أخلاقية قصيرة تظهر لنا عبر شخصيات الفيلم، ومع هذا الكم من القصص والحكايات غير المترابطة يتشوق المشاهد للتعرف على نهاية الفيلم.

الفيلم يظهر معاناة الفقراء والاغنياء على حد سواء

تبدو مشاكل الأبطال لتوفير متطلبات الأبناء هي الفكرة المسيطرة الأساسية، حيث تعاني الشخصيات من أجل توفير ضرورات الحياة، ومصاريف المدارس الخاصة التي تحرص الراقصة على إلحاق أولادها بها، والملابس الغالية نسبيا التي تطمح طفلة هاني رمزي لشرائها، إلى تأمين مستقبل أبناء أحمد رزق في الطبقات الأعلى اجتماعيا.

ويحاول الفيلم استعراض معاناة الفقراء في مقابل الأغنياء بشكل متواز نمطي، مقدما البعض من الفقراء وهو يتعب أو ينصب من أجل لقمة العيش، والبعض الأخر يتاجر في المخدرات من أجل مطالب الحياة الترفيهية، وهو ما بدا واضحا في حديث الأفكار بين خالد الصاوي وخادمته، الذي جاء مباشرا للغاية.

  أعمال سينمائية أخرى