مسلسل غرافيتي فولز Gravity Falls 2012

مسلسل غرافيتي فولز Gravity Falls 2012

قصة مسلسل غرافيتي فولز Gravity Falls 2012

غرافيتي فولز : Gravity Falls‏ هو مسلسل رسوم متحركة مغامرة رعب كوميدي أمريكي مكون من موسمين عددهم 40 حلقة مع مجموعة من الحلقات القصيرة من تأليف أليكس هيرش الذي عمل على عدة أعمال مسبقًا تضمنت مدرسة الاسماك، وعمل على لوحات قصص مسلسل مغامرات فلاب جاك وقام بإداء أحد الأصوات في مسلسل فارس وفادي. وإنتاج والت ديزني تيليفشن أنيمايشن. بدأ عرضه في عام 2012 بينما إنتهى عرضه رسميًا بعد الموسم الثاني في فبراير 2016 .

قصة كرتون غرافيتي فولز Gravity Falls

تتمثل قصة مسلسل غرافيتي فولز في التؤمان ديبر وميبل اللذان يقرر والديهما ضرورة نقلهما لقضاء إجازة الصيف في بلدة تبدو مملة بولاية أوريجون الأمريكية، تدعى غرافيتي فولز حيث يعيشان مع عمهما العجوز ستان في بيته الذي حوله لفخ سياحي يجني منه المال بإسم كوخ الغموض. تبدأ الأحداث في التغير مع التوأمان ديبر وميبل تمامًا فور اكتشاف ديبر كتابًا مخبئًا بالغابة يحمل الرقم الثلاثة على يد من ست أصابع. الكتاب المدون فيه كل غرائب المدينة المختلفة التي سجلها أحد الأشخاص من قبل عقب دراسات أجراها على تلك المدينة المختلفة عن غيرها من حولها وأكثر بقاع العالم غموضًا. منذ تلك اللحظة يتحول صيف التوأمين من صيفٍ مملٍ في مدينة ناعسة إلى أكثر صيف سيقضياه من تشويقٍ في حياتهما، أكثرهم من المغامرات والغموض والإثارة. حيث ينطلق التوأمان في فك ألغاز هذة المدينة المليئة بالغموض، محاربة الأشرار، التصدي للمخربين وغيرها من الأمور الغير اعتيادية بالنسبة للتوأمان.

الموسم الأول

تتابع قصة المسلسل مغامرات ديبر وميبل على مدار موسمين بعد أن أرسلهما والديهما إلى غرافيتي فولز المتواجدة بولاية أوريغون، حيث يدير عمهما ستانلي باينز “الكوخ الغامض”، فخ سياحي حيث يدفع الزوار ثمناٌ أعلى من المعتاد لينظروا إلى معروضات أغرب متحف في العالم.

تبدأ الأحداث مباشرة من الحلقة الأولى، فخ السياح حينما يعثر ديبر على كتاب وسط الغابة يحمل شكل يد ذات ست أصابع في مقدمته وعليها الرقم ثلاثة، يحتوى الكتاب أبحاثًا دقيقة عن الغرائب والألغاز التي تحيط بمدينة غرافيتي فولز من كائنات ميتٍ حي وأشباح وأقزام وغيرهم.

يسعى التوأم ديبر وميبل لأكتشاف الأسرار الغامض الذي يدور حول تلك المدينة طوال أحداث صيف عام 2012 بمعوانة الكتاب الذي معهما.

تبدأ العديد من الألغاز والغرائب في الظهور في طريق ديبر وميبل أثناء أحداث الموسم الأول والتي تتضمن لهفة ميبل للحب والصداقة مع الأولاد لتكتشف أن حبها الأول هم مجموعة أقزام حاولو خطفها لتتويجها ملكة عليهم، بعد توهمات ديبر لأول وهلة بكونهم من الميتين الأحياء ليكتشف الحقيقة كميبل كونهم أقزامً، وفي نفس الحلقة نرى ستانلي وهو يدخل لخندق أسفل للكوخ الغامض محاولًا التخفي كي لا يراه أحد، تتابع الأحداث حتى مقابلتهم لوحش الجزيرة الضخم والذي يكتشفان في نهاية الآمر كونهُ أليًا من صناعة فيدل فورد ماغكت المعروف باسم العجوز ماغكت، تستمر الأحداث ليقابل التوأم قضية تخريب في تمثال ستانلي باينز الشمعي، ليدركوا في النهاية وجود غرفة سرية في الكوخ الغامض تحوى مجموعة تماثيل كون جميع التماثيل الشمعية أحياء والمسببة لهذا الخراب، فيتصدى التوأمان لهم عند محاولة قتلهم من قبلهم.

يبدأ بعد ذلك شرير الموسم الأول في الظهور المعروف باسم غيديون غليفل أو غيديون الصغير، مالك الجزء الثاني والذي يسبق الجزء المتوافر مع ديبر من الكتاب، مما منحه القدرة على بعض الآمور الغريبة والسحرية كالتنجيم والتحكم في الجاذبية، محاولًا بعد الذلك التقرب من ميبل والفوز بقلبها ليجد ديبر عائقًا في طريق أحلامه منذ اللحظة الأولى.

تستمر الأحداث وسط غرائب مدينة غرافيتي فولز نرى فيها ديبر ومحاولته أن يكون جريئًا ومغامرة بصحبة مجموعًا من المراهقين من أصدقاء ويندي أحد عاملي الكوخ الغامض، ليدرك أن تلك الجرأة أدت لعواقب وخيمة، حيث دخل المراهقين إلى أحد المحلات المسكونة بالأشباح التي لم ترضى أن تترك مجموعة المراهقين الا بعد تضحية من ديبر باينز برقصه أحد رقصات الطفولة المحرجة، وتنتقل الأحداث لنرى ديبر ومحاربته التقاليد الذي نسبت إلى الرجولة برفضه قتل الدب متعدد الرؤوس الذي طلب منه ليثبت رجولته وقوته في حلقة ديبر ضد الرجولة، في نفس الوقت التي تعمل فيه ميبل على الربط بين ستانلي باينز والفتاة التي أحبها.

نكتشف في الحلقة التالية لها سرًا جديد من أسرار الكوخ الغامض تتمثل من ماكينة تصوير سحرية، قادرة على نسخ البشر أنفسهم، فيقوم ديبر بتكرير نفسه عدة مرات ليستطيع الحصول على فرصته مع حبه ويندي الذي يستمر معه طوال الأحداث، في نفس الحلقة نتعرف على صدقيتي ميبل الجديدتين وعدوتها “بسفكا نورث ويست” أبنة مؤسس المدينة إيضًا.

وتبدأ أحداث الحلقة التالية بعنوان “كنز غير عادي”، حيث يكتشف فيها التوأمان سرًا من أسرار الولايات المتحدة الأمريكية، بكون لديهم رئيسًا تم أخفائه عن أعين الناس يعرف بكوانتن ترامبلي نتيجة تصرافته الطائشة والغير المسئولة بالإضافة اللي ما سموه تدني في معدلات كذاء ليعرف باسم الرئيس الثامن والنص للولايات المتحدة الأمريكية بدلًا من التاسع، ويكتشف التوأمان إيضًا حقيقة أكذوبة عائلة نورثويست كونها المكتشفة والمؤسسة الحقيقية لمدينة غرافيتي فولز.

تتدافع الأحداث لنصل إلى حلقة “الخنزير المسافر عبر الزمن”، والتي يقدم لنا المسلسل فيها شخصيتين جديدتين هما بلندن بلاندن المسافر عبر الزمن ووادلز حيوان ميبل الآليف الجديد، تدور أحداث الحلقة حول محاولة ديبر لجذب انتباه حبه الجديد “ويندي” بدلًا من اهتمامها بصديقها روبي ويسعى إلى ذلك في يوم المهرجان فتدور الأحداث عكس توقعاتة مؤديًا إلى أصابه ويندي فيسرع روبي في مساعدتها، في نفس الوقت تكون ميبل قد فازت بحيوانها الآليف الجديد “وادلز”، يكتشف بعدها التوأمان شخصية بلندن بلاندن المسافر عبر الزمن وآلته الزمنية التي يأخذنها منه ليحاول ديبر عدم تكرار غلطته مع ويندي، لكن كل مرة يبوء الآمر بالفشل ألا تلك المرة عندما ساعدته ميبل مضحيتًا بحيوانعا وادلز وفرصة حصولها عليه، ليفضل ديبر أخته ميبل على نفسة ويعودان مرة أخيرة بالزمن ليفقد ديبر فرصته تلك مع ويندي بينما تحصل ميبل على حيوانها.

تبدأ حلقة قتال المقاتلين، حيث يحاول ديبر التصدي لروبي فيتوعدة روبي بقتال في موعدٍ ومكان محدد فيكتشف ديبر أثناء قلثة من موعد القتال شفرة خاصة في أحد ألعاب صاله الآركيد، قادرة على أخراج الشخصيات من اللعبة للحياة وتستمر الأحداث بكذبه من ديبر على المقاتل من اللعبة وإخباره بإن روبي قد قتل والده فيتعود المقاتل بالانتقام من روبي ليتنهي الأمر بعد تعذيب المقاتل لروبي بعرفه أن الآمر أكذوبة فيضطر لمقاتلة ديبر بنفسه، ليقاتله ديبر تأديبًا على فعلته.

نرى بعدها حلقة “ديبر الصغير”، حيث يغار ديير من كون شقيقته ميبل أطول منه بفارق بسيط مما يؤدي إلى بحثه عن حل لتلك المشكلة تنتهي بعثوره على مجموعة كريستالات لها قدرات سحرية للتصغير والتكبير، ليستغلها ليكون أطول من ميبل أخته، لكن سرعان ما ينقلب الوضعى على كليهما حيث يقبض عليهما شرير الموسم الأول “غيديون غليفل” محاولًا سلب الكوخ الغامض منهما لكن تلك المحاولة تفشل تمامًا.

تنتقل الأحداث تباعًا نحو حلقة “صيف وين”، عيد الهلع لكن في الصيف تلك المرة، لنرى ديبر محاولًا أن يثبت نضوجة لحبه ويندي ليلفت نظرها له مرةً أخرى ويعدها بالذهاب إلى حفل مراهقين عوضًا عن جمع الحلوى مع أخته ميبل والذي رآي أنه تصرف طفولي رغم أقتناعة به في باديء الآمر، يقابل التوأمان وحشًا مصنوعًا من بقايا الحلوى يهددهما بجمع عددٍ معينٍ من الحلوى والأ قام بقتلهما قبل انطفاء أخر يقتنية، وبعد جمعهم للعدد المطلوب يضيعهم كلهم ديبر محاولًا لفت نظر ويندي مرًا أخرى، مما يعرضهم لخطر التصدي لوحش الصيف وين.

ننتقل بعدها لنقابل “المديرة ميبل”، حيث تحاول ميبل أثبات لعمها العجوز ستان الخطأ الفادح في سياسته مع الموظفين والعملاء وكيف تعود بالسلب عليه، فينتقل ستانلي لإجازة قصيرة يترك فيها ميبل مديرًة على الكوخ الغامض والتي تسعى قدر الأمكان لمنح الموظفين والعملاء كل ما يشأون لتجد في نهاية الأمر أن الأحوال قد أنقلبت عليها وأن سياستها بدأت تواكب سياست عمها، فتحاول منع نفسها من هذا قهرًا محاولًا عرض وحش حقيقي بدلًا من تماثيل مزيفة مما يؤدي إلى تدمير جزءٍ من الكوخ الغامض ومعه ضياع أرباح الفترة إلتي تولت فيها ميبل الكوخ، في نفس ذات الأثناء نرى ستانلي وهو قد أشترك بالفعل في برنامج مسابقات وفضلًا عن الرضى بمانى قرر التضحية بالمال كله لفرصة الحصول على مال أكثر ليخسر كل شيءٍ في النهاية.

نرى بعد ذلك سرًا أخر من أسرار الكوخ الغامض، غرفة خاصة سرية في الكوخ يكتشفها سوس تحوى العديد من الأشياء المهمة في أحداث المسلسل وتدور حولها العديد من الخفايا والتي تضمنت سجادة قادر على نقل العقول بين الأشخاص، تتدافع الأحداث بسرعة للنتقل لنرى هوس ميبل بالشباب حيث تذهب العائلة إلى المسبح العام للإستجمام فتقابل ميبل فتى أحلامها الجديد “ميرماندو” والذي تكتشف في النهاية أنه حوري بحر فتساعده إلى الوصول مرة أخرى للماء، ومن ثم نرى ثقة ميبل بعمها ستان في ترك صدقيها الآليف وادلز معه رغم وجود أحد الوحوش بالخارج، فيتركه ستانلي بالخارج مؤديًا إلى أختطافة، يتقمص ستانلي على ميبل دور البريء الشجاع بأكذوبة أن الوحش أخذه منه قهرًا رغم محاولته لصد الوحش بشجاعة قتالية غير عادية، مما يؤدي لاكتشافهم أن الوحش هو ديناصور طائر من مجموعة ديناصورات تم حفظها أسفل المدينة لملايين السنوات وأن كل ما قاله ستانلي هو كذب.

تبدأ أحداث القصة في توسع كبير بدًا من ظهور شخصية الطفل غيديون في المدينة بشكل أكبر والذي بدوره لديه كتاب مماثل لكن بجزئه الثاني فقط، يسعى غيديون لتجميع كل الكتب معًا ليستطيع أن يفتح لنفسه أفاقًا أمام قوة هائلة ظانّنًا منه إنها ستجعله قادرة على حكم الكون.

يبدأ غيديون في نفس الحلقة بإستدعاء شرير المسلسل بل سايفر لمساعدته في الحصول على “الكوخ الغامض” ومنه يعثر على الكتاب الأول المخبأ في الكوخ عن طريق الحصول على الرقم السري لخزنة مالكه ومنه إلى صك الملكية.

يواجه التوأمان ديبر وميبل المتاعب في التصدي أول مرة لبل سايفر داخل عقل ستانلي باينز والذي دخل ليحصل على رقم خزنة ستانلي باينز ودخل التوأمان وسوس عامل ستانلي الضخم ليمنعاه من هدفه بدوريهما، يكتشف التوأمان العديد من الخبايا داخل عقل ستان، ويكتشف ديبر كم ظلم ستان في كل ما حمله له من مشقة حيث علم كيف كان كل هذا لمصلجته أولًا وأخرًا، يستمر بحثهم عن الرقم السري ليروا سوس بدوره قد وجده ليكتسفوا كونه بل سايفر متقمصا شكله، وبقوة بل شايفر داخل عقل ستانلي أستطاع منع الأولاد من التصدي له، لكن سرعان ما أدرك ديبر أنهم طوال وجودهم في عقل ستانلي هم قادرين على التملك من أي قوى وأماني يحلمون بها لينتهي الأمر بتصديهم لبل سايفر أول مرة داخل عقل ستانلي رغم حصول غيديون بطرق أخرى على صك الملكية.

يتنهي الموسم الأول بحلقة صعود غيديون، حيث يتمكن غيديون من الحصول على الكوخ الغامض فينتقل ديبر وميبل وستانلي للعيش ببيت سوس وجدته، حيث نرى ستانلي الغير قادر على رعاية الأولاد أو توفير الطعام لها يعدهما للعودة إلى أهلهما، بينما يقوم فدلفورد مغكت ببناء آلي عملاق لغيديون الصغير بجوار الكوخ الغامض والذي أعلن غيديون عن نيته لتحويله لمدينة ترفيهية ليأخذ الأمر حجة لبناء الآلي وتوزيع كاميرات مدمجة في شارات على سكان البلدة، يحاول ديبر التصدي لغيديون بإستخدام الكتاب الثالث فيأتيان بجماعات من الأقزام لمحاربتهِ، لكن نتيجة لذكاء غيديون إستطياع إيقاف وصدهذا الهجوم ليكتشف أن ديبر معه الكتاب الثالث، والذي ظن غيديون في باديء الأمر أنهم كتابين فقط لا ثلاثة ليصدم بهذا الآمر فيلاحق التوأمان بإستخدام آليه ليحصل على الجزء الأول من الكتاب حيث كان التوأمان في هذة الأثناء قد صعدا على متن حافلة العودة بالفعل إلتي كان يقودها سوس بعد رحيله عن الكوخ الغامض، لتدور ملاحقة بين غيديون والتؤمان تنتهي باقتحام ديبر آلي غيديون ومحاربته من داخله فيقوم بتدميره كليًا حيث يصل عمهم ستان في نفس الوقت ليضيع تعاطف أهل البلدة مع غيديون ومناصرته في كل آن بكشف حقيقته أمام الحشود المتجمعة بكونه يراقبهم في كل لحظة بإستخدام الكاميرات المدمجة، مما يعرض غيديون للأسر ويسترجع ستان صك الملكية يعود ديبر وميبل للكوخ الغامض مرة أخرى ليستعرض ديبر على عمه ستان الدفتر الذي وجده فيأخذه ستانلي منه باعتبار إنه سيقراءة وإنه يعتبر كل هذا مجموعة تخاريف وتفاهات مشيرة بيده لصفحة عشوائية، وتنتهي الحلقة بدخول ستانلي لحرجة خاصة تحت الكوخ الغامض يظهر فيها الكتب الثلاثة معًا ويستخدمهم جميعًا لتشغيل بوابة بعديه وصفها مؤلف الكتب بخطرها الشديد واحتماليه تدميرها للبشرية.

الموسم الثاني

تبدأ أحداث الموسم الثاني بحلقة جديدة خاصة لعيد الهالوين، حيث يقيم ستانلي حفلًا كبيرًا في الكوخ الغامض كي يغطي على ما يحدث أسفل الكوخ، في حين أن تأثير البوابة البعدية قد أدي إلى وصول إشارات غير طبيعية لجهاز حماية الولايات المتحدة الأمريكية مما يدفعهم ليضعوا ستانلي ضمن قائمة المتهمين لخروج الأشارات غير الطبيعية من كوخه، في نفس تلك الأثناء يحاول ديبر أن يخبر موظفا الآمن من الحكومة بأمر غرائب غرافيتي فولز، لكنهم يكتفون بإعطائهم رقمه أللذي يحاول تمزيقه ستانلي رغبًا منه في أخفاء ما يحدث لكن أثناء الحفل يقابل ديبر موظفا الحكومة فيخبرمها بأمر الكتاب الذي بحوزته فيستهزأن به حتى يلقي تعويذة من الكتاب تؤدي لخروج جماعات ضخمة من الموتى الأحياء اللتي تسحب الموظفان تحت الأرض مما يجعل ديبر يظن أنهم هلكا، يعود ديبر مسرعًا للكوخ كي يجد جماعات الموتى الأحياء تتبعه فيهرب الحضور بينما تحاول ميبل مساعدته فيها يجري ويهربان إلى داخل الكوخ حتى يبلغا أقصاهم من التحمل ليتفاجئا بعمهما ستان يحارب الموتى الأحياء جنبًا بجنب معهم، في نفس الأثناء التي يحاول فيها ديبر التوصل لحل بإستخدام الكتاب بينما يدفعه عمه للأحتماء بعيدًا في الكوخ، وبمحض الصدفة يكتشف ديبر كلامًا مكتوبًا بحبر سري لا يظهر إلا تحت تأثير الضوء الأسود ويجد فيه نقطة ضعف الموتى الأحياء، فيساعده فيها عمه ستان وأخته ميبل حتى يتخلصوا من جميع الموتى الأحياء.

تتابع الأحداث وصولًا للحلقة الثانية من الموسم الثاني بعنوان “إلى الخندق”، حيث بعدما أكتشف ديبر أمر الحبر الخفي المكتوب بيه أجزاء خاصة في الكتاب، ينطلق ديبر ليكتشف خبايا لم يكن يعرف بها سبقًا عن غرافيتي فولز ليكتشف أمر وجود خندقٍ تحت إحد أشجار الغابة، بمساعدة ميبل، سوس وويندي تبدأ مغامرتهم، حيث تعثر ويندي على مفتاح الدخول وهو عبارة عن رفاعة معدنية على شكل جذع شجرة، ينتقل التوأم مع ويندي وسوس نحو الخندق لبيكتشفاه بشكل أعمق، فبمحض خطأ فادح يعلق ديبر وويندي داخل غرفة عبارة عن فاصل بين غرفتين في الخندق، وتهددة ميبل بعدم فتح الباب قبل الأعتراف لويندي بحبه، لكن نتيجة عناده تستمر ميبل رافضه فتح الباب لكن الباب الأخر من خلفهم يفتح ليدخلا إللي غرفا أخرى ليروا بها قفصًا محطمًا وعددًا كبير من الأنفاق، يقابلوا فيها شخصًا يدعي إنه كاتب الكتب ليحصل عليها من ديبر لكن ويندي تكشفه ليعرفوا في النهاية إنه متحول قادر على إتخاذ أي شكلٍ يراه فيبأ في مطاردة ديبر وويندي، وبعدمما تقلق عليهما ميبل تدخل هي وسوس لتجد ما قد يندمها على فعلتها التتي هددت حياتهما، لكن في النهاية يستطيعون التصدي للمتحول بقوة الماء بعد إتخاذه شكل ويندي يستطيع ديبر التفرقة بين كليهما فتضحي ويندي لتدمير والفتك بالمتحول، فيظن ديبر إنها ماتت معترفًا لها بحبه ليكتشف إنها لازالت على قيد الحياة وقد سمعت ما قال، يتخلص ديبر من المتحول بتجميده في الآله الموجودة بالخندق فيتوعده المتحول قبل تجميده مباشرة، بينما يبشرهما سوس بإنه عثر على أحد أجهزة الحاسوب المتنقلة والتي قد تعود لكاتب الكتب، وتنتهي الحلقة بنقاش يدور بين ويندي وديبر بشأن حبه لها.

تأتي بعد ذلك الحلقة الثالثة “حرب الجولف” والتي تستعرض المنافسة التي ضارت بين باسفكا نورثويست وميببل باينز بشأن من أكثرهم مهارة في تلك الرياضة، ليحددا موعدًا سويًا في المساء للمنافسة، لكن ديبر وميبل يكتشفأن من جعلهم يلجأن لحيلة الغش، حيث علما كليهما أن في كل حفرة مجموعة من الكرات الحيه مسئولة عن تحركيها وتحديد الفائز والخائسر، فيستغلاهما لكل يفوزا لكن ينقلب الوضع ضدهما، ويتنهي الآمر ببعض المودة بين كل من عائلة باينز وباسفكا نورثويست.

ويبدأ ثاني ظهور للشرير الأهم في المسلسل في حلقة “مسرح الجوارب”، حيث يسوق هوس ميبل بالشباب وتمنيها الحصول على حب في فترة الصيف لجعلها تنظم حفل جوارب لتكسب حب صديقها الجديد والذي كان مهوسًا بهذا الفعل، بينما على الصعيد الأخر كان ديبر مشغولًا بمحاولة فك تشفير الرقم السري للحاسوب الذي عثرا عليه في الخندق، ومع كثرة المحاولات الخاطئة وإهمال ميبل لديبر أستغل بل سايفر الوضع للظهور، حيث أمهل الحاسوب ديبر مدة محددة والا ستمحى كل ملفاته تلقئيًا، فأجرى أتفاقًا مع بل على أن يساعدة في فك الرقم السري مقابل أن يعطيه أحد الدمي ليأحذها كجسد فيزيائي له في بعدهم، والذي كان الأتفاق لعبًا في الكلام فأخذ ديبر نفسه كجسد فيزيائي وقام بتحطيم الحاسوب كله موفيًا بجزئة في الأتفاق، فقد ظهر اسم صاحب الحاسوب وهو العجوز ماغاكت، يقضي ديبر اليوم بطوله في جسد غير فيزيائي محاولًا التواصل مع أي شخص لنجدته فلا يفلح، وتستمر ميبل في تجهيز حفلها، ويدخل ديبر مستغلًا الموقف في جسد فيزيائي لدمية من الجوارب ليتواصل مع ميبل ويحكي لها ما حدث، فينضم ديبر للمسرحية والتي ظنها جزئًا من المسرحية المجهزة لا أرتاجالا في سبيل مكافحة بل، يقوى التوأمان على بل مرة أخرى حيث تضحي ميبل بعرضها وحبها في سبيل عودة جسد أخيها مرة أخرى.

  أعمال سينمائية أخرى